حكاية لحنعاجل

” سلمولي على مصر ” عبرت عن حزن الشحرورة وشوقها لمصر

 

شيماء يحى 

 

من أصعب المراحل التي مرت بها الفنانة صباح هى سحب الجنسية المصرية منها ومنعها من دخول مصر لمدة عشر سنوات ومنع إذاعة أغنياتها بالإذاعة والتليفزيون المصري بتعليمات من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وهوالذي كان قد منحها الجنسية المصرية.

سبب منع صباح من دخول مصر

خلال إحدى الفاعليات الدولية تقابلت الشحرورة مع مطرب يهودي كانت تعرفه منذ الطفولة حيث كان يعيش بلبنان قبل رحيله وإستقراره بإسرائيل

وتقابلا بالصدفة وتحدثت معه كصديق الطفولة الذي يجمعه بها العديد من ذكريات الطفولة وإستعادا ذكرياتهما سويا دون أن تعلم أن تلك الصدفة ستكون صاحبة أكبر أزمة في حياة الشحرورة الفنية والشخصية .

فبمجرد أن علمت الصحف العربية بهذا اللقاء تناقلته بكل الدول العربية وتصوير الأمر بأنه صداقة قوية تجمع الشحرورة باليهود.

وبناء على ماتم نشره صدر قرار من الزعيم الراحل جمال عبد الناصر بسحب الجنسية المصرية منها ومنعها من دخول مصر ومنع إذاعة أغنياتها بمصر .

 

فيلم ” نارالشوق” بداية العودة

في عام 1970 قدمت صباح فيلم ” نار الشوق” أمام الفنان رشدي أباظة والذي دارت أحداثه بين لبنان ومصر ، ولكن صباح لم تتمكن من دخول مصر فإضطر المخرج للإستعانة ” بدوبلير” لأداء المشاهد الخارجية لصباح داخل مصر .

وفي بداية الفيلم غنت صباح أغنية ” سلمولي على مصر ” والتي عبرت من خلالها عن شوقها لمصر وللعودة إليها مرة أخرى .

 

سبب كتابة أغنية ” سلمولي على مصر”

عندما إلتقت الشحرورة بالمؤلف حسين السيد لمناقشة الأغنيات التي كتبها لفيلم ” نار الشوق” بطولة رشدي أباظة ، دار بينهما حديث مطول عن منعها من دخول مصر وعبرت صباح عن مدى حزنها من ذلك القرار وشوقها الكبير لمصر وكم تتمنى أن تعود إليها مرة أخرى .

وبعد ساعات من الحديث عاد حسين السيد إلى صباح ومعه ورقة بها كلمات أغنية وطلب منها قراءتها ، وعندما قرأت الشحرورة كلمات أغنية ” سلمولي على مصر ” بكت وقالت هى ديه ياحسين .

وحقق الفيلم نجاحا كبيرا وعلقت الأغنية في أذهان الجمهور العربي الغاضب على الشحرورة وإعتبرها تأشيرة العودة لدخول مصر مرة ثانية .

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights