بورتريهعاجل

إسماعيل يس.. أبو ضحكة جنان الذي أضحكنا وأبكى نفسه

 

جهاد نادر

إسماعيل يس، هو أحد أهم العلامات الفارقه في تاريخ الفن المصري والعربي، فهو أبرز فناني الكوميديا، وأشهر رواد هذا الفن على امتداد عدة سنوات، وصاحب فيلموجرافيا ﺗﻤﺜيلية بتقدر بـ (238) عملاً فنياً، ولقب بـ “أبو ضحكة جنان” و سمعة، وآخرون أطلقوا عليه “الضاحك الباكي“، كونه أشهر فنان كوميدي على الشاشة، ولكنه ظل يعاني ظروفاً صعبة خلف الشاشات.

من هو اسماعيل يس

إسماعيل يس علي نخلة، هو ممثل مصري، ولد بمدينة السويس في 15 سبتمبر 1912، عاش طفولة بائسة و حياة غير مستقرة، حيث لم يكمل دراسته الابتدائية، و ترك المدرسة عقب وفاة أمه و دخول أبيه السجن، فعمل مناديًا أمام محل بيع أقمشة.

نمت موهبته صغيرًا، تأثر بموسيقار الاجيال محمد عبد الوهاب، و أعد لنفسه ليكون مطربًا، وبالفعل غنى في الأفراح و المقاهي، ثم نزح إلى القاهرة و انضم إلى فرقة (بديعة مصابني) .

قدمه (فؤاد الجزايرلي) في عام 1939 في فيلم (خلف الحبايب)، ثم انضم إلى فرقة (علي الكسار) المسرحية، فعمل مطربًا و مونولوجست و ممثلًا.

أعمال اسماعيل يس

عمل اسماعيل يس مع الكثير من الممثلين و المطربين، و قضى مدة طويلة في دور الرجل الثاني أو مساند البطل حتى واتته الفرصه فأصبح بطلاً و قام ببطولة الكثير من الأفلام التي تبدأ باسمه، وشاركه في أكثر هذه الأفلام أصدقاء عمره أمثال (رياض القصبجي، زينات صدقي، حسن فايق، عبد الفتاح القصري، توفيق الدقن)، وغيرهم.

أصبح “سمعة” أحد أبرز النجوم في تاريخ السينما المصرية، التي أنتجت له أفلام بأسمه، و منها (إسماعيل يس في متحف الشمع – إسماعيل يس يقابل ريا وسكينة – إسماعيل يس في الجيش – إسماعيل يس في البوليس – إسماعيل يس في الاسطول، إسماعيل يس في الطيران) وغيرها الكثير.

ساهم إسماعيل يس في صياغة تاريخ المسرح الكوميدي المصري و كون فرقة تحمل اسمه و ظلت هذه الفرقة تعمل على مدى 12 عامًا من عام 1954 حتى عام 1966 قدم خلالها ما يزيد على 50 مسرحية بشكل شبه يومي.

بدأ نجمه ينحسر في الستينيات في المسرح والسينما شيئًا فشيئًا لأسباب عديدة منها ابتعاده عن تقديم المونولوج، و تكرار نفسه في السينما والمسرح بسبب اعتماده على صديق عمره (أبو السعود الإبياري) في تأليف جميع أعماله.

مرض اسماعيل يس

مرض إسماعيل يس بالقلب، وتراكمت عليه الضرائب و الديون، فاضطر إلى حل فرقته المسرحية في عام 1966 ثم سافر إلى لبنان وشارك هناك في بعض الأفلام القصيرة، ثم عاد إلى مصر مرة أخرى وعاش فيها فترة صعبة للغاية إلى أن وافته المنية نتيجة أزمة قلبية حادة في 24 مايو من عام 1972.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights