أخبار

أزمات متلاحقة تضارب ريهام سعيد ونقابة الإعلاميين توقفها عن العمل

أزمات متلاحقة تضارب ريهام سعيد ونقابة الإعلاميين توقفها عن العمل
ريهام سعيد

محمود ناجح

استمرارًا لأزمات الإعلامية ريهام سعيد على الساحة والابتعاد والعودة المتكررين، وأخبار الاعتزال التي دائما ما تتراجع عنها، دخلت في الساعات الأخيرة في أزمة جديدة قديمة، وضعتها في ورطة بين قناتي الشمس وهي، بعد فسخ تعاقدها ذاتيًا من تلقاء نفسها دون علم الأولى أو التواصل معهم، والتعاقد مع الأخيرة بشكل سريع، الأمر الذي أثار غضب سميرة الدغيدي رئيسة قناة الشمس، وقررت تقديم شكوى ضدها بنقابة الإعلاميين.

وعلم موقع «المصرية فن» من مصادر خاصة، أن الأزمة بدأت منذ علم ريهام سعيد بتدشين قناة «هي» من قِبَل شخص كانت تعمل معه سابقًا في إحدى القنوات الفضائية التي عملت بها، وكانت لديها الرغبة في العودة معه من

جديد، وبمجرد تأجيل عرض «الشمس» إحدى حلقاتها، قررت «سعيد» أن تتخذ من هذا الأمر سببًا لفسخ تعاقدها

والابتعاد عن القناة، ولذلك قررت رئيس مجلس إدارة القناة التوجه بشكوى ضدها وملاحقتها قانونيًا لتعاقدها مع قناة

فضائية في الوقت الذي لا يزال عقدها مع قناة الشمس ساريًَا حتى عام 2025.

ظهور الإعلامية على فضائية «هي» وأزمتها مع «الشمس»، دفع نقابة الإعلاميين برئاسة الدكتور طارق سعدة،

لوقف ريهام سعيد عن العمل إعلاميًا، حتى يتم فحص الشكوى المقدمة واتخاذ القرار المناسب، وفي السطور

التالية نرصد تفاصيل الأزمة كاملة.

قرار رسمي بمنع ظهور ريهام سعيد قررت نقابة الإعلاميين صباح اليوم منع الإعلامية ريهام سعيد من العمل الإعلامي

أو الظهور على أي قناة فضائية، باعتبار ظهورها مخالفًا للقانون، ويضر بموقفها وكذلك القناة التي تظهر عبر شاشتها.

كما قرر مجلس نقابة الإعلاميين برئاسة طارق سعدة نقيب الإعلاميين وكافة أعضاء المجلس، منع «سعيد» من الظهور

على الشاشة لحين الفصل في الشكوى المقدمة ضدها من قناة الشمس، بعدما تعاقدت مع قناة «هي» ولا يزال

عقدها ساريًا مع قناة الشمس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights